المستكشف | الأخبار والدروس والمقالات في شتى مجالات التقنية   المستكشف | الأخبار والدروس والمقالات في شتى مجالات التقنية
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...
random

إحتمال استبدال “تيسلا” لعيون نظام القيادة الآلي بتقنية أكثر تطورًا

إحتمال استبدال “تيسلا” لعيون نظام القيادة الآلي بتقنية أكثر تطورًا

أعلنت شركة تصنيع السيارات تيسلا الأسبوع الماضي أنها ستتوقف عن استخدام نظام الرؤية من صنع شركة “موبايل آي” MobileEye، وهي شركة إسرائيلية تزود هذه التكنولوجيا إلى العديد من صانعي السيارات. وجاء هذا التصريح بعد إعلان الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرقات السريعة قبل بضعة أسابيع أنها تحقق في مجريات حادث مروّع وقع أثناء تشغيل إحدى سيارات تيسلا على نظام القيادة الآلية، وهو نظام مصمم لتشغيل القيادة الآلية تحت إشراف السائق. يبدو سبب تخلي تيسلا عن “موبايل آي” غير واضح، لكنه قد يعود لبروز مقاربات جديدة للقيادة الآلية. توفر “موبايل آي” ما يعادل نظامًا متقدمًا للتعرف إلى الصور يمكنه التعرف إلى إشارات المرور أو العوائق مثل السيارات الأخرى أو المارّة على الطريق. وقالت الشركة إنها تستخدم تقنية التعلم العميق وهي تقنية رائجة للتعلم الآلي تعتمد على تدريب شبكة متعددة الطبقات من الخلايا العصبية الاصطناعية على التعرّف إلى المعلومات المدخّلة من خلال عدد كبير من الأمثلة التدريبية.

لم تكشف تيسلا إلى العلن عن نمط عمل تكنولوجيا القيادة الآلية الجزئية الخاصة بها، لكنها على الأرجح تستعين بالمعلومات التي يزودها بها نظام “موبايل آي” بالإضافة إلى البيانات التي يلتقطها الرادار وأجهزة استشعار الموجات فوق الصوتية وتستخدمها لاتخاذ القرارات أثناء القيادة.  يمكن ببساطة أن تصمم شركة تيسلا نظام الرؤية الخاص بها والمصمم خصيصًا للقيادة الآلية. وامتنعت الشركة عن التعليق، غير أنها كانت تزيد من خبرتها في تقنية الرؤية الآلية من خلال توظيف خبراء مختصين في هذا المجال.

وعلى مر التاريخ، كانت أنظمة القيادة الآلية تستخدم قواعد يشفرها المهندسون يدويًا للتعرف على العوائق واتخاذ قرارات حاسمة على الطرقات. إلا أن القواعد بدأت تُستبدل أكثر فأكثر بتقنية التعلم الآلي وهي طريقة لتدريب نظام على نمط عمل معيّن من خلال عدد هائل من البيانات. وسيُستخدم التعلم العميق بشكل خاص لتدريب السيارات ليس على الرؤية فحسب بل على القيادة الصحيحة أيضًا. وستستخدم الأنظمة القادمة تقنية التعلم الآلي لأكثر من مجرد التعرف إلى الأشياء على الطريق. فمثلاً، قد تتمكن هذه الأنظمة من تحديد المسافة بين السيارة وعائق معيّن فضلاً عن مساره. ويمكن أيضًا لتقنية التعلم الآلي أن تساعد في تخطيط حركة السيارة والتحكم بأنظمة قيادتها حتى.

أما شركة إنفيديا Nvidia التي تبيع أجهزة الكترونية للعديد من صانعي السيارات ومن بينهم تيسلا، فقد عرضت نظامًا يستخدم تقنية التعلم العميق للتحكم الكامل في نموذج أوليّ للقيادة الآلية. علمًا أن هذا الأخير نموذج تجريبي صرف ولا يعكس بالضرورة عرض إنفيديا المستقبلي. وامتنع صانعو الأجهزة الالكترونية عن إدلاء بأي تعليق في هذا المقال. يقول إغنمار بوسنر Ignmar Posner، الأستاذ المحاضر في جامعة أوكسفورد University of Oxford والخبير في إدخال تقنية التعلم الآلي إلى الأنظمة الروبوت ومنها السيارات الذاتية القيادة، إن التعلم العميق سيتمكن على الأرجح من قراءة صورًا أكثر تعقيدًا في أنظمة القيادة القادمة.  

ويضيف قائلاً: “أظن أن مجالات القيادة الآلية التطبيقية ستتوسع مع إدخال المزيد من أنماط الاستشعار كالرادار والليدار، وهو تقنية تحديد المدى عن طريق الضوء، وازدياد الحاجة إلى مخرجات المختلفة. فلنتخيل مثلاً نظامًا يتعلم استباق أفعال السائق في وقت مبكر والتحقق من سلامتها.”

وبالفعل بدأت بعض الشركات الناشئة بالعمل على المزيد من أنظمة القيادة المتطورة التي تعتمد على تقنية التعلم العميق وقد تصبح متوفرة في أسواق التجارية قريبًا.

من ناحيتها، تُطوّر شركة “درايف.أي آي” Drive.ai، التي أنشأتها مجموعة من الباحثين في مجال الذكاء الاصطناعي من جامعة ستانفرد Stanford University، نظام قيادة آلية متطور ستعرضه لاحقًا على صانعي السيارات. وعلى غرار نظام إنفيديا، تستخدم “درايف.أي آي” تقنية التعلم العميق في عناصر أخرى من القيادة الآلية، بما فيها التعرف إلى الصور وعناصر تخطيط الحركة والتحكم بها. في شهر نيسان/أبريل من هذا العام، حازت شركة “درايف.أي آي” على رخصة لاختبار السيارات الذاتية القيادة على الطرقات في مدينة كاليفورنيا لتصبح الشركة الثالثة عشر التي تحصل على هذه الرخصة.

وتقول كارول رايلي Carol Reiley، وهي متخصصة في علم الروبوت وأحد مؤسسي “درايف.أي آي”: “أدركنا أن القيادة هي التطبيق المدهش لتقنية التعلم العميق. وإن طُبقت بشكل صحيح، يمكنها أن تغيّر العالم. هي مقاربة جديدة للقيادة تعتمد بشكل كبير على البيانات وتقنية التعلم العميق.”

بعد سنوات من التقدم البطيء والثابت، تشهد صناعة السيارات تغييرًا سريعًا بوتيرة غير اعتيادية، مع انخفاض أهمية محركات الاحتراق والعواميد المرفقية مقارنة مع أجهزة الكمبيوتر وأجهزة الاستشعار والتشفير. وأن تكون شركة كشركة “درايف.أي آي” والعاملين فيها من علماء كمبيوتر وخبراء في الذكاء الاصطناعي، على أهبة الاستعداد لتقديم تكنولوجيا أساسية جديدة لصانعي السيارات، يُعبر كثيرًا عن هذا التغيير. ولكن لا بد لهذا النوع من التخصص أن يساهم في إنعاش عالم السيارات، بما أن تقنيات التعلم الآلي كالتعلم العميق تختلف جذريًا عن بعضها البعض. 

تشرح رايلي أنه مجالُ تخصص واسع بالنسبة لشركة “درايف.أي آي” وتقول “في القيادة الآلية، عامل السلامة هو الأساس. وتسعى الشركة حالياً، ضمن أمور عدة، إلى إيجاد طريقة لاختبار أنظمة التعلم العميق بشكل شبه شفاف. فيتمكن الناس على الأقل من فهم المدخلات وتوقع المخرجات.”                                           

توشك “درايف.أي آي” على الدخول إلى سوق تشتد فيها المنافسة. إذ إن غوغل تقوم باختبار السيارات الذاتية القيادة منذ فترة، ساعية حتمًا لتوفير هذه التكنولوجيا لصانعي السيارات. ويُحكى أن آبل تعمل أيضًا على تطوير نظام قيادة آلية، إما لسياراتها الخاصة وإما على شكل منتج يُعرض على صانعي السيارات الحاليين.

يقول بوسنر من جامعة أوكسفورد إنه من المفترض أن تؤدي قدرات الاستشعار الجديدة والمحسنة التي صُممت للسيارات الآلية إلى روبوتات متحركة ذات نوعية أفضل للعديد من القطاعات الصناعية، مثل التجهيزات الخاصة بتداول البيانات وتخزينها. ويقول بوسنر “غالبًا ما تغيب هذه الفكرة عن الأذهان. فالسيارات الآلية لا تشكل سوى جزءًا صغيرًا من المجالات التطبيقية التي يمكن أن تتطرق إليها هذه التكنولوجيا”.  

The post إحتمال استبدال “تيسلا” لعيون نظام القيادة الآلي بتقنية أكثر تطورًا appeared first on MIT Technology Review.



مدونة المستكشف - Bh4b.com

عن الكاتب

Shawqi Al-Aghbari Shawqi Al-Aghbari
مدون من دولة اليمن ، مؤسس مدونة المستكشف ، أحب مشاركة المعلومة مع المتابعين عبر هذه المدونة ، مبتدئ في برمجة المواقع ومن هواياتي المفضلة التدوين الالكتروني والإستكشاف المعلوماتي .

التعليقات

Wood Profits Banner
The 3 Week Diet | Affs Making $48,000+ Daily Updated For Summer 2016 | You Get It
Unlock Your Hip Flexors - Huge Conversion Boost For 2016


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن المدونة

مدونة المستكشف هي مدونة تقنية ضخمة تضم عدد كبير من المقالات والمواضيع المتلقة بالتقنية والتكنولوجيا والأمن المعلوماتي عن طريق مقالات متسلسلة ومتخصصة تتطرق فيها إلى مختلف المواضيع التقنية القريبة من الشباب العربي , ونقوم بإقتنائها من أشهر مدونات التقنية الموجوده على الساحة العربية . مدونة المستكشف تأسست سنة 2010 / 2016 ، حيث ان مقرها الرئيسي باليمن و مديرها شوقي الأغبري . @ShawqeAlaghbre

المستكشف على تويتر

زوار المستكشف

Image