المستكشف | الأخبار والدروس والمقالات في شتى مجالات التقنية   المستكشف | الأخبار والدروس والمقالات في شتى مجالات التقنية
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...
random

لهذا ليس من السهل هزيمة الآي-فون تقنياً

لهذا ليس من السهل هزيمة الآي-فون تقنياً

اشتهرت أبل بين العديد من الأوساط بأنها الشركة التي لا تهتم بالعتاد وأنها عنيدة بشكل يمنعها من تطوير عتادها كما تفعل هواتف الأندرويد كل عام مع معالجات ذات سرعة عالية وذاكرة مؤقتة “رام” يصل إلى 6 جيجابايت في بعض الهواتف! بل أن أبل مشغولة بإلغاء مدخل السماعة والقيام بتغييرات غير ضرورية.. ولكن كل سنة تبقى هواتفها على رأس أعلى الهواتف مبيعاً. ببساطة لأن كل ما سبق غير صحيح.

لهذا ليس من السهل هزيمة مواصفات الآي-فون


النسبية في استخدام الموارد

iphone-7-iphone-7-plus-battery-graphic

نعلم أنك تشتكي من بطاريات الآي-فون ولكن انظر حولك في عالم الهواتف من الفئة العليا. ستجد بطاريات معظم الهواتف تدوم وقتاً مقارباً لوقت الآي-فون سواءً أكثر قليلاً أو أقل قليلاً (جالاكسي نوت 7 هو أقرب مثال مقارنة بـ بلس). ولكن.. الآي-فون 6 إس يحتوي بطارية حجمها 1715 مللي أمبير وحتى النسخة بلس العملاقة تجد بها بطارية بحجم 2750 مللي أمبير في حين أن الحد الأدنى في هواتف الآندرويد الآن هو 3000 مللي أمبير.. هل أحسست بالفارق؟ شاهد أداء بطارية النسخ “بلس” من الآي فون وقارنها مع منافسيها.


عليك أن تتغلب على مواصفات الآي-فون، بمراحل

chip-apple-a10

ما لا شك فيه أن أداء الآي-فون يتفوق على منافسيه كل عام من حيث السرعة والسلاسة وأكبر نصر يصل له منافس أن تكون سرعة جهازه مقاربة للآي-فون.. لذا لن تجد شركة تعلن أن جهازها “أسرع بشكل ملحوظ” من الآي-فون. لنأخذ شركة سامسونج كمثال. اعتمدت في السنين الماضية على سباق سريع مع الآي-فون في العتاد من المعالجات ثمانية النواة وصولاً إلى البطاريات العملاقة. كمصنع أندرويد تحتاج إلى مواصفات تفوق مواصفات الآي-فون نظرياً بمراحل فقط لتقترب من أدائه. أنت تحتاج معالجات فائقة القوة وذاكرة مؤقتة كبيرة وأيضاً بطاريات كبيرة وكثيفة لكي تكون ذات سعة كبيرة وغير مؤثرة على سمك الجهاز في نفس الوقت وتجعلها مضادة للمياه. هل تعرف بم تسبب هذا؟ بحوادث مثل انفجار أجهزة جالاكسي نوت 7 واستبدالها على نطاق عالمي.


هناك حد لكل شيء

iphone-7-screen

هنا أتحدث عن مواصفات الجهاز التي تستمر الشركات في زيادتها بشكل مهول مع فائدة قليلة. نأخذ الشاشات على سبيل المثال ستلاحظ أن أغلب الشركات المصنعة للهواتف ذات الفئات العليا تحتوي هواتفها على شاشات بدقة UHD أو 4k. هذه الشاشات لا تأتي بالمجان بل تحتاج إلى قوة معالج كبيرة جداً لتشغيلها وأيضاً بطاريات عالية السعة، والبطاريات عالية السعة ستكون بطيئة الشحن لذا عليك أن تطور تقنيات للشحن السريع، ثم بعد كل هذا المجهود لا تجد فارقاً كبيراً بينها وبين شاشات أبل التي يرضى عنها المستخدم ولم يشتكِ منها أحد.


آبل تكمل الفراغات

iphone7-stereo-speakers

ألا تلاحظ أن زيادة سرعة الآي-فون كبيرة كل سنة؟ يصل الأمر الآن إلى أن المستخدم اعتاد الزيادات الكبيرة في السرعة فلا يعتبر أن السرعة الفائقة وأداء الرسوميات جديد في الهاتف ويريد إضافات أخرى. بالفعل أبل تسير بخطىً واثقة كل سنة فيمَ يتعلق بالعتاد الداخلي مما يمنحها الفرصة أن تتفرغ لإكمال الفراغات في أجهزتها مثل إضافة مقاومة الماء للآي-فون 7، سرعات LTE غير مسبوقة، سماعات ستيريو وتقنية اللمس ثلاثي الأبعاد. آبل تملأ الفراغات في أجهزتها وتضيف خصائص احتاجها الجهاز بينما الشركات الأخرى تصب مجهودها على التغلب على عتاد الآي-فون الداخلي لكي لا يلحظ المستخدم بطئاً في أجهزتهم.


ما زال تعدد المصنعين مشكلة للآندرويد

android-flagships

سنوياً تعلن أبل عن أجهزة جديدة بمعالجات متماثلة تقريباً -بالنسبة للهواتف- وتقوم بدعم المطورين لصنع تطبيقات لهذه الأجهزة. هذه هي جنة المطورين حيث يعلم المطور العتاد الذي يستهدفه تحديداً ويعلم أن القوة الشرائية لأصحاب العتاد في الغالب عالية ولديهم استعداد أكبر لشراء التطبيقات. على الجانب الآخر ترى هواتف آندرويد متباينة العتاد وأكثرية الهواتف المباعة هي ذات العتاد الضعيف أو المتوسط.. لذا ليست بيئة خصبة للمطور حيث أن المطور إن صمم لعبة على معالج قوي مثل سناب دراجون 820 ليستفيد بكافة مزاياه سيفقد قطاعاً كبيراً من مستخدمي الآندرويد. هذا سبب بقاء متجر أبل أكثر ثراءً ويتمتع بالكثير من الحصريات وحتى ألعاب تصل إلى iOS قبل أندرويد، لأن المطور عليه إعطاء وقت وجهد كبيرين ليتأكد أن لعبته ستعمل بشكل مقبول على فئة كبيرة من أجهزة أندرويد.


بيت القصيد

عندما تعلن آبل في الآي-فون الجديد عن معالج أسرع 50% من الجيل السابق و100% من الآي-فون 6 وبطارية أكبر بنسبة 14% وكاميرا أوسع ومزايا إضافية يتوجب عليك كمصنع لهاتف آندرويد تخطي العديد من التعقيدات لصنع هاتف يتمتع بعتاد أقوى بمراحل من الآي-فون وغالباً أرخص منه ثمناً فقط لكي يسير أداء جهازك بشكل مقارب لجيل الآي-فون الجديد. فربما تبدو مواصفات الآي-فون متواضعة على الورق ولكنها في الواقع تستنزف الشركات لكي تستطيع منافستها.

ما رأيك في مواصفات الآي-فون؟ هل تعتقد أنه من السهل هزيمته؟ شاركنا برأيك

المصدر:

theverge


جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2016. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات:

هذا المقال لهذا ليس من السهل هزيمة الآي-فون تقنياً ظهر اولاً في آي-فون إسلام.



مدونة المستكشف - Bh4b.com

عن الكاتب

Shawqi Al-Aghbari Shawqi Al-Aghbari
مدون من دولة اليمن ، مؤسس مدونة المستكشف ، أحب مشاركة المعلومة مع المتابعين عبر هذه المدونة ، مبتدئ في برمجة المواقع ومن هواياتي المفضلة التدوين الالكتروني والإستكشاف المعلوماتي .

التعليقات

Wood Profits Banner
The 3 Week Diet | Affs Making $48,000+ Daily Updated For Summer 2016 | You Get It
Unlock Your Hip Flexors - Huge Conversion Boost For 2016


إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن المدونة

مدونة المستكشف هي مدونة تقنية ضخمة تضم عدد كبير من المقالات والمواضيع المتلقة بالتقنية والتكنولوجيا والأمن المعلوماتي عن طريق مقالات متسلسلة ومتخصصة تتطرق فيها إلى مختلف المواضيع التقنية القريبة من الشباب العربي , ونقوم بإقتنائها من أشهر مدونات التقنية الموجوده على الساحة العربية . مدونة المستكشف تأسست سنة 2010 / 2016 ، حيث ان مقرها الرئيسي باليمن و مديرها شوقي الأغبري . @ShawqeAlaghbre

المستكشف على تويتر

زوار المستكشف

Image